الرئيسيةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلالتسجيلدخول
 
 


شاطر | 
 

 وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسك الجنة
..::: عــضـو مــشــاركـ :::..
..::: عــضـو مــشــاركـ :::..


الـجـنـس : انثى
هـوايتـي :
عـدد مشاركاتي عـدد مشاركاتي : 29
معكم منذ معكم منذ : 18/09/2010



مُساهمةموضوع: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ    الخميس 30 سبتمبر 2010 - 19:54

وقال تعالى : وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ وقال تعالى : فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ .
الشرح
ذكر المؤلف - رحمه الله تعالى - في باب ذكر الموت وقصر الأمل فيما ساقه من آيات الله عز وجل ، ذكر قوله تعالى : وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ وهذه إحدى مفاتح الغيب التي لا يعلمها إلا الله عز وجل . قال الله تعالى : وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ ومفاتح الغيب هي الخمس المذكورة في قوله تعالى : إِنَّ اللهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ فهذه الخمس لا يعلمها إلا الله عز وجل فعلم الساعة لا يعلمه أحد ، حتى إن جبريل وهو أشرف الملائكة سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أعلم البشر فقال : أخبرني عن الساعة قال : ما المسئول عنها بأعلم من السائل فلا يعلمها إلا الله عز وجل . وينزل الغيث والمنزل للغيث يعلم متى ينزل فهو سبحانه وتعالى هو الذي يعلم متى ينزل الغيث وهو الذي ينزله والغيث هو المطر الذي يحصل به نبات الأرض وزوال الشدة . وليس كل مطر يسمى غيثا فإن المطر أحيانا لا يجعل الله فيه بركة ، فلا تنبت به الأرض كما قال النبي عليه الصلاة والسلام ليس السنة ألا تمطروا يعني ليس الجدب ألا تمطروا بل السنة أن تمطروا ولا تنبت الأرض شيئا وهذا يقع أحيانا فأحيانا تكثر الأمطار ولا يجعل الله تعالى فيها بركة فلا تنبت الأرض ولا تحيا وهذا الحديث الذي سقته في صحيح مسلم : إنما السنة أن تمطروا فلا تنبت الأرض شيئا . فالذي ينزل الغيث هو الله والمنزل له عالم متى ينزل وأما ما نسمعه في الإذاعات من أنه يتوقع مطر في المكان الفلاني وما أشبه ذلك ، فهو ظن بحسب ما يتبادر من احتمال المطر بمقياس الجو ، وهي مقاييس دقيقة يعرفون بها هل الجو متهيئ للمطر أو لا ومع ذلك فهم # يخطئون كثيرا فلا يعلم متى ينزل المطر إلا الله عز وجل . ويعلم ما في الأرحام لا يعلم ما في الأرحام إلا الله والأجنة التي في الأرحام لها أحوال ، منها ما يعلم إذا وجد ولو كان الإنسان في بطن أمه ، ولكنه لا يعلم إلا إذا خلق الله تعالى فيه علامات الذكورة أو علامات الأنوثة . وأما متى يولد وهل يولد حيا أو ميتا وهل يبقى في الدنيا طويلا أو لا يبقى إلا مدة قصيرة وهل يكون عمله صالحا أو عمله سيئا وهل يختم له بالسعادة أو بالشقاوة وهل يبسط له في الرزق أو يقدر عليه رزقه فكل هذا لا يعلمه إلا الله . وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا يعني ماذا تكسب في المستقبل ؟ فلا تدري نفس ماذا تكسب هل تكسب خيرا أو تكسب شرا ، أو تموت قبل غد أو يأتي غد وفيه ما يمنع العمل وما أشبه ذلك ؟ فالإنسان يظل يقول : سأفعل كذا سأفعل كذا لكنه قد لا يفعل فهو لا يعلم ماذا يكسب غدا علما يقينيا ولكنه يقدر وقد تختلف الأمور . وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ لا يدري الإنسان بأي أرض يموت هل يموت بأرضه أو بأرض بعيدة عنها أو قريبة منها أو يموت في البحر أو يموت في الجو ؟ لا يدري ولا يعلم ذلك إلا الله . فإذا كنت لا تدري بأي أرض تموت ، وأنت يمكنك أن تذهب يمينا وشمالا فكذلك لا تعلم متى تموت لا تدري في أي وقت تموت هل ستموت في الصباح في المساء في الليل في وسط النهار في الشهر القريب في الشهر البعيد ؟ لا تدري متى تموت ولا بأي أرض تموت . فإذا كنت كذلك فأقصر الأمل ، لا تمد الأمل طويلا لا تقل أنا شاب وسوف أبقى زمانا طويلا فكم من شاب مات في شبابه وكم من شيخ عمر ، ولا تقل إني صحيح البدن والموت بعيد كم من إنسان مرض بمرض يهلكه بسرعة وكم من إنسان حصل عليه حادث وكم من إنسان مات بغتة لذلك لا ينبغي للإنسان أن يطيل الأمل ، بل عليه أن يعمل وللدنيا عملها وللآخرة عملها ، فيسعى للآخرة سعيها بإيمان بالله عز وجل واتكال عليه . فقد قال تعالى : فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ إذا جاء أجل الإنسان لا يمكن أن يتأخر دقيقة واحدة ولا يمكن أن يتقدم بل هو بأجل معدود محدود ، لا يتقدم عليه ولا يتأخر فلماذا تجعل الأمل طويلا ؟ فالإنسان لا يعلم متى يموت ، ولا يعلم بأي أرض يموت ، وقد حدثني أحد إخواني الثقات قال : إنهم كانوا في سفر الحج على الإبل ، وكان معهم رجل معه أمه يمرضها فتأخر عن القوم في آخر الليل فارتحل الناس ومشوا وبقى مع أمه يمرضها ولما أصبح وسار خلف القوم لم يدركهم ولم يدر إلى أين اتجهوا لأنهم في مكة . يقول : فسلك طريقا بين هذه الجبال ، فإذا هو واقف على بيت من الشعر فيه عدد من الناس قليلين ، فسألهم أين طريق نجد ؟ قالوا : أنت بعيد عن الطريق لكن نوخ البعير واجلس استرح ثم نحن نوصلك يقول : فنزل فنوخ البعير وأنزل أمه يقول فما هي إلا أن اضطجعت على هذه الأرض فقبض الله روحها كيف جاء من القصيم إلى مكة مع الحجاج ، وأراد الله أن يتيه هذا الرجل حتى ينزل بهذا المكان ، لا يعلم هذا إلا الله عز وجل . وكذلك أيضا في الزمن كم بلغنا من أناس تأخروا قليلا فجاءهم حادث فماتوا به ، ولو تقدموا قليلا لسلموا منه ، كل هذا لأن الله تعالى قد قدر كل شيء بأجل محدود فالإنسان يجب عليه أن يحتاط لنفسه وألا يطيل الأمل ، وأن يعمل للآخرة وكأنه يموت قريبا لأجل أن يستعد لها ، فهذه الآيات كلها تدل على أن الإنسان يجب عليه أن يقصر الأمل وأن يستعد للآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ben94
..::: عـــضــو جــديــد :::..
..::: عـــضــو جــديــد :::..


الـجـنـس : ذكر
هـوايتـي :
عـدد مشاركاتي عـدد مشاركاتي : 22
معكم منذ معكم منذ : 25/09/2010



مُساهمةموضوع: رد: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ    الجمعة 1 أكتوبر 2010 - 21:44

موضوع خاشع والله
تشكرــي اختــي وجعله الله في ميزان حسناتكــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سندريلا2010
..::: عـــضــو نــشـيـط :::..
..::: عـــضــو نــشـيـط :::..


الـجـنـس : انثى
هـوايتـي :
عـدد مشاركاتي عـدد مشاركاتي : 65
معكم منذ معكم منذ : 05/10/2010



مُساهمةموضوع: رد: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ    السبت 16 أكتوبر 2010 - 22:40

بارك الله فيكم

اجدت وافدت

جزيت خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ramoamine
..::: عـــضــو جــديــد :::..
..::: عـــضــو جــديــد :::..


الـجـنـس : ذكر
هـوايتـي :
عـدد مشاركاتي عـدد مشاركاتي : 16
معكم منذ معكم منذ : 21/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ    الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 20:49

بارك الله فيك

يعطيك العافية

شكرا لكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـديـات صـبـاح الـعـرب  :: آلقسم آلاسلامـٍي :: القران الكريم-
انتقل الى: